02‏/12‏/2013

خطة الفقرة التلخيصية (أو الخطة الموضوعية)

تسمّى عادة الخطّة الموضوعية أي أنها تتمثل في الحديث عن موضوع رئيسي يكون الخيط الموحّد لكل النص مع تجزئته إلى مواضيع أو عناصر كلها متفرّعة عن الموضوع الرئيسي و كأنها قطع مستقلة و لكنّها مركّبة لتشكّل وحدة موضوعية كما يمكن تسميتها خطة التفريع و كأنها شجرة جذعها الموضوع الرئيسي أو الموضوع العام و أغصانها العناصر التي يمكن أيضا أن تشتمل على فروع و هي أفكار و معلومات تتفرّع عن كل غصن أي كل عنصر.
الخطة الموضوعية أو خطة الفقرة التلخيصية مناسبة لعدة أشكال صحفية إذ هي متداولة، في مقالات الرأي و التحليل و في التقارير الإخبارية و التحقيقات


الخطة التحليلية أو خطة مشكل+أسباب+حلول

تسمح الخطة التحليلية بتناول موضوع بأسلوب معمّق يحاكي التمشّي العلمي في تشخيص مشكل و وصفه ليكون موضوع بحث محدّد (الإجابة على سؤال ماذا و كيف) ثمّ الانتقال إلى مستوى التساؤل عن أسباب وجود المشكل و تشكّله (الإجابة على سؤال لماذا؟)  وصولا إلى تقديم حلول لتجاوز المشكل أو تقليص مخاطره
و يمكن اعتماد هذه الخطّة في مقال الرأي و في التحليل كما يمكن حسب طبيعة المواضيع اعتمادها في كتابة التقارير الإخبارية و التحقيقات

خطة المرافعة أو خطة المحامين

يقتصر استعمال خطة المرافعة على كتابة مواضيع الرأي،  إذ يتم الإعلان من البداية بوضوح على موقف منحاز ثم الّدّفاع عنه على امتداد الموضوع بسلسلة من الأفكار و الوقائع التي تخدم الفكرة المعلنة من البداية و كأن الكاتب يضرب بمطرقة على مسمار واحد
و تسمى عند بعض المهنيين في فرنسا خطة ربطة العنق لأن ربطة العنق على شكل عقدة في الأعلى تشبه الفكرة أو الموقف المعلن في أعلى الموضوع و شريط من القماش يتدلّى تحت العقدة مثل سلسلة الحجج التي يستعرضها الكاتب دفاعا عن موقفه الأوّل

03‏/02‏/2012

مستويات النّقد بين الاعتدال و البذاءة


 إذ يتم الحوار عبر أشكال متعددة مثل مناقشات المقاهي و البيوت و الرسائل القصيرة عبر الهاتف و صفحات الفايسبوك و المقالات الصحفية و الحوارات التلفزية و الإذاعية و الكتب و المحاضرات و الاجتماعات العامة، فان منطلقاته و مبادئه واحدة.
الحوار أساس الوجود و التفاعل بين البشر ويهدف إلى مشاركة الآخرين في عبء الحياة و المساهمة في نسج الذكاء الإنساني الجماعي. و هو الذي يسمح أن ينصهر العقل الواحد في العقل الجماعي و هذا هو الأهم. و ما بقي من شجار و مشاكسات و انفعالات و نرجسيات ترافق الحوار و قد تتصدّر الاهتمام ظرفيا و لكنها تبقى ثانوية من منظور التاريخ و إن شغلت الناس لفترة.

11‏/01‏/2012

التحقيق الصحفي

يروج في الوسط المهني استعمال كلمة تحقيق للدلالة على أي عمل ميداني تجمع فيه معلومات و تصريحات لمجموعة من الشخصيات و هي مادة لا بد منها لكل تحقيق و لكنها تبقى منقوصة إذا لم تنطلق من سؤال محوري أو من قضية يسعى الصحفي عن طريق التفكير و التحليل و المعرفة الوثائقية و العمل الميداني أي الاتصال بالإطراف الفاعلة ذات العلاقة و بالخبراء، إلى التأكد من وجودها و تنمية معرفة القارئ بها أو إلى فهم أسبابها أو إلى الكشف عن جوانب بقيت مخفية فيها أو إلى تفكيك آلياتها و طرق عملها أو إلى رصد تبعاتها و تطوراتها الممكنة في المستقبل المنظور.

و تستعمل أيضا كلمة تحقيق بمعنى تقرير إخباري أو تقرير حي / استطلاع أو حتى استفتاء صحفي.و من أسباب هذا الاستعمال أن التحقيق شكل تراكمي يشتمل على أخبار و أحاديث صحفية و تقارير و يتطلب استفتاء رأي و يشترط الرأي و التحليل المعمّق و لكنه لا يقتصر على واحد من هذه الأشكال بل يدمجها كلها في نسق فكري موحّد هدفه التفسير و تعميق الفهم.


التقرير الحي

التقرير الحي أو الاستطلاع  أو الريبورتاج في الصحافة المكتوبة أو النّقل و هي مصطلحات دارجة في الأوساط المهنية في المشرق و المغرب، يشبه التقرير الإخباري في العديد من الأوجه. فهو تطوير للخبر من حيث حجم النص و تعدد الأطراف الفاعلة و المصادر و ثراء العناصر الرئيسية و حجم الخلفية  و تنوع القوالب الفنية المعتمدة  في ترتيب تسلسل عناصر الموضوع. و يعتبر مثل الخبر و التقرير الإخباري شكلا من الأشكال الميدانية الرئيسية التي يغلب عليها الطابع الإعلامي و تهدف إلى نقل الأخبار و الوقائع و المعلومات و المعطيات و الآراء و المواقف و التحليلات التي تعبر عنها الأطراف المعنية بالموضوع و التي تعامل مثل الوقائع. 

و يضيف التقرير الحي أو الاستطلاع إلى هذه المادة التقليدية  مادة لا يهتمّ بها الخبر و التقرير الإخباري، تتمثل في معلومات و ملاحظات تهدف إلى ترجمة المناخ الإنساني الذي يحيط بالأطراف الفاعلة في الحدث   فيتحرر الصحفي من قيود  الخبر التي تفصل بين الوقائع و ذات الصحفي، فتصبح تفاعلات الصحفي مع الشخصيات و مع مكان وقوع الأحداث مادة من المواد الرئيسية في الاستطلاع مع الحذر ألا يتحول التقرير الحي إلى خاطرة تسجل انطباعات الصحفي.

24‏/12‏/2011

بــرقــيــة وكالات الأنباء

وثيقة من إعداد: د.المهدي الجندوبي

تعريب: د.مصطفى حسن

 تحتوي البرقية من الناحية الشكلية كما يحررها صحافيو وكالات الأنباء العالمية والوطنية على عدد من العناصر الثابتة.وإذا كانت هناك اتجاهات عامة تبرز من خلال ممارسة مختلف الوكالات في العالم لتكوّن تقاليد خاصة لصحافة الوكالة وتتجاوز الحدود الوطنية فانه يجب ألا نقلل من قيمة الخصائص التحريرية التي تتميز بها كل وكالة.

 فكل وكالة فخورة بتجربتها الخاصة و كثيرا ما تقوم الوكالات بوضع أدلة مهنية لمساعدة متدربيها من الصحافيين (كتاب أسلوب).

تحميل